وجه الملك محمد السادس رسالة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، سلمها الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية ناصر بوريطة، للوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية، فقد "استقبل الوزير الأول عبد المالك سلال يوم الجمعة بالجزائر العاصمة المبعوث الخاص لملك المغرب، محمد السادس، حاملا رسالة من العاهل المغربي لرئيس الجمهوية عبد العزيز بوتفليقة".

وأوضح بيان صادر عن مصالح الوزير الأول الجزائري، "أن اللقاء الذي خص به الوزير الأول ناصر بوريطة، الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية، تمحور حول "العلاقات الثنائية، كما سمح بتبادل وجهات النظر حول التحديات التي تواجهها افريقيا و العالم العربي".

وفقا لذات المصدر، فقد "تم التركيز خلال اللقاء على الأمن الاقليمي لا سيما مكافحة الإرهاب و الجريمة الدولية المنظمة و المسائل المتعلقة بالهجرة و إشكالية التنمية".

وحضر اللقاء عن الجانب الجزائري وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و الجامعة العربية عبد القادر مساهل و المستشار لدى رئيس الجمهورية مكلف بالتنسيق بين أجهزة الأمن عثمان طرطاق وعن الجانب المغربي مدير الادارة العامة للدراسات و المستندات ياسين المنصوري و سفير المغرب بالجزائر عبد الله بلقزيز.

بوريطة