بوريطة يحمل رسالة من الملك لبوتفليقة

48
طباعة
وجه الملك محمد السادس رسالة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، سلمها الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية ناصر بوريطة، للوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية، فقد “استقبل الوزير الأول عبد المالك سلال يوم الجمعة بالجزائر العاصمة المبعوث الخاص لملك المغرب، محمد السادس، حاملا رسالة من العاهل المغربي لرئيس الجمهوية عبد العزيز بوتفليقة”.

وأوضح بيان صادر عن مصالح الوزير الأول الجزائري، “أن اللقاء الذي خص به الوزير الأول ناصر بوريطة، الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية، تمحور حول “العلاقات الثنائية، كما سمح بتبادل وجهات النظر حول التحديات التي تواجهها افريقيا و العالم العربي”.

وفقا لذات المصدر، فقد “تم التركيز خلال اللقاء على الأمن الاقليمي لا سيما مكافحة الإرهاب و الجريمة الدولية المنظمة و المسائل المتعلقة بالهجرة و إشكالية التنمية”.

وحضر اللقاء عن الجانب الجزائري وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و الجامعة العربية عبد القادر مساهل و المستشار لدى رئيس الجمهورية مكلف بالتنسيق بين أجهزة الأمن عثمان طرطاق وعن الجانب المغربي مدير الادارة العامة للدراسات و المستندات ياسين المنصوري و سفير المغرب بالجزائر عبد الله بلقزيز.

بوريطة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. achraf يقول

    الشئ الوحيد الذي تتفق عليه جميع الأنظمة العربية هي قمة وزراء الداخلية

  2. Kurt Bernstein يقول

    مَسْألَةُُ طَبيعِيَة أنْ تَبْقى الْأُمورْ على ما هُوَ عَلَيْهِ بَيْنَ الْجَزائرْ وَ الَمغْرِبْ أوْ بَيْنَ الَمغْرِبْ وَ الْجَزائرْ ،

    لِأنَّ هاذا الْمُشْكِلْ وَكُلَّما طال ،

    فَإنَّ طولَهُ في مَصْلَحَة الطَّبَقَتانِ الْحاكِمَتانِ في كِلى الْبَلَدَيْنِ ،

    للرّبْطِ وَ تَلْحيمِ الطَّبَقَتانِ الْحاكِمَتانِ بِ، الْمَحْكومينْ في كِلى الْبَلَدَيْنِ، وَ لَوْ كانَ على حِسابِ خَلْقِ الشَّرّْ وَ الْكَراهِيَة

    بَيْنَ الشَّعْبَيْنِ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ وَ !!!

  3. Alawiya يقول

    Tjr decevant,Badil…Finallement,le makhzen avait raison de vous bousculer et pour causes…Les contradictions dans vos papiers,amateurisme…Concernant le voisin de l’est qui comploteraient avec le Polisario..et maintenant,on envoie des emissaires pour les suppleer de nous remettre le siege de l’UA,abandonne en 1982…les suppleer d’ouvrir les frontieres,de nous exporter de l’electricite et du gaz,avec preference et retards dans les paiements..Mais c nous qui avons besoin d’eux…alotrs que nous ne cessons de mentir aux marocains et a l’opinion internationale a leur sujet…Mais 2016 a ete une annee fatale,ou tout le monde s’est rendu compte de NOS INFANTILLAGES,HCHOUMA…Alors cessons de faire n’impotre quoi pour satisfaire nos bailleurs de fonds..Vous m’avez compris…Notre pays est tres pauvre,malade et proche de l’explosion,nous avons tellement a faire…

  4. محمد يقول

    والله العظيم كبرتو للجزائر الطنوش,ان المغرب عايش بدونهم مند افتعال مشكل الصحراء دعوا القافلة تسير والكلاب تنبح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.