استاء وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، أول أمس الخميس(14 يوليوز)، بسبب غياب النواب البرلمانيين عن مناقشة مشروع القانون الجنائي داخل لجنة العدل والتشريع.

وبحسب ما أفاد موقع "كشك"، فإن زير العدل والحريات الذي تغيب عن أشغال المجلس الحكومي من أجل الحضور إلى اللجنة المذكورة، عبر عن استيائه من البرلمانيين الذين يحضرون بكثافة كلما تعلق الأمر بوزير الداخلية، ويستمرون في أشغال اللجنة التي يحضرها محمد حصاد إلى وقت متأخر من الليل دون ملل قائلا:"الداخلية تبقاو معاها حتى الرابعة تاع الصباح وأنا تصايفتوني مع السادسة".

وأوضح ذات المصدر، أن الرميد خاطب البرلمانيين الحاضرين للاجتماع :"كان بودي أن تكون القاعة ممتلئة عن آخرها بالنظر لأهمية المشروع، ماشي يجيو يحضرو أربع نواب ويتناقشو ويفهمو ونهار الجلسة العامة يجيو برلمانيين آخرين يقولو هضرة".

وأشار المصدر إلى أن أحد النواب قال للرميد:"حاضرين معاك غير النواب ديال الريع" في إشارة منه إلى برلمانيات اللائحة الوطنية للنساء ولائحة الشباب، ما جعل الرميد يؤكد أنه "يشجع النساء لأنهن أكثر اهتماما وتتبعا".