ذكر مصدر قضائي فرنسي أن الشرطة اعتقلت 4 أشخاص من بين دائرة المحيطين بمنفذ هجوم نيس الإرهابي الذي خلف 84 قتيلا وأكثر من 200 مصاب والذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.

وقال المصدر إن طليقة المتهم لا تزال محتجزة رهن التحقيق, وأنه تم التوصل إلى باقي الأشخاص بعد فحص الهاتف المحمول للمهاجم.

وكان النائب العام في باريس فرانسوا مولانس قد أعلن أن سائق الشاحنة الذي دهس حشدا من الناس في مدينة نيس الفرنسية وقتل العشرات, يحمل الجنسية التونسية ويدعى محمد لحويج بوهلال (31 عاما), وأنه مجهول تماما لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية, وأنه لا يوجد أي مؤشر إلى اعتناقه التطرف.

وأضاف "أن التحقيق سيسعى لتحديد ما إذا كان بوهلال قد استفاد من شركاء أو له صلات بتنظيمات إسلامية إرهابية"