أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا أول أمس الخميس، أحكاما تراوحت بين 18 سنة سجنا وأربع سنوات حبسا نافذا في حق ثمانية متهمين من بينهم متهم من أصل فرنسي توبعوا من أجل أفعال إرهابية.

وقضت المحكمة بـ18 سنة سجنا نافذا في حق المتهم الرئيسي، وبـ10 سنوات سجنا نافذا في حق متهم ثان وبثماني سنوات سجنا نافذا في حق متهمين اثنين، وبست سنوات سجنا نافذا في حق متهم من أصل فرنسي وبأربع سنوات حبسا نافذا لكل واحد من ثلاث متهمين.

وتوبع المتهمون من أجل "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، وحيازة اسلحة نارية ومتفجرات وذخيرة خلافا لاحكام القانون في اطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، والاشادة بافعال تكون جريمة إرهابية والإشادة بتنظيم ارهابي وتحريض الغير واقناعه بارتكاب فعل إرهابي، وتقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب افعالا إرهابية وعقد اجتماعات عمومية بدون ترخيص مسبق وممارسة نشاط جمعية غير مرخص لها" كل حسب المنسوب إليه.