بعد 13 سنة من المحاكمة في ملف الضمان الاجتماعي، أنهت غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال باستئنافية البيضاء، النظر في الملف الذي يتابع فيه 21 متهما، بإصدار أحكامها، عصر أول أمس (الخميس)، والتي توزعت بين البراءة والحبس الموقوف لأربع سنوات، والنافذ في حق الذين يتابعون غيابيا.

وبحسب ما أفادت يومية "الصباح" في عدد نهاية الاسبوع، فان المحكمة أكدت قرار فصل قضية محمد كورجة عن ملف النازلة بسبب المرض الذي يعانيه، وبسقوط الدعوى العمومية في حق عبد المالك التراب ومحمد دويرة.

وأضافت اليومية أنه حصل على البراءة في الملف 10 متابعين من أصل 28 متهما، أبرزهم إدريس عواد مكلف بالتدبير الإداري للتعاضديات، وعبد المغيث السليماني، الكاتب العام للضمان الاجتماعي، ومصطفى واكريم ومحمد جبران وعبد الرحيم البدوي وعبد الوهاب كتان وعبد الله بوستة وعبد الكريم شفيرة وحسن القادري وعبد الكريم بادة.