أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أن مجموعة من الجيش التركي تقوم بمحاولة انقلاب على النظام في تركيا، مؤكداً "أن ما يجري لن ينجح ومن يقوم بهذا سيدفع الثمن غالياً ولا شيء سيؤثر على ديمقراطية تركيا".

وقالت مصادر إعلامية عربية، إن دويّ اطلاق نار سمع قبل قليل في العاصمة التركية أنقرة، وأضاف شهود عيان أنه تم إغلاق جسرَي البوسفور والسلطان محمد الفاتح في اسطنبول.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن الطيران العسكري يحلق على ارتفاع منخفض في سماء العاصمة أنقرة والمدرعات تنتشر في المدينة، مع سماع رشقات نارية متفرقة.

وفي هذا السياق تحدثت وسائل اعلام مقربة من الحكومة التركية عن احباط انقلاب عسكري كان ينوي تنفيذه اتباع فتح الله غولان.

ولم تفد المعلومات الواردة من تركيا حتى الآن بأي تفاصيل إضافية عن الموضوع، فيما أظهرت لقطات نشرتها وكالة "دوجان" للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.