هدد الأستاذ الجامعي الصوصي العلوي عبد الكبير، رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، باللجوء للقضاء في حالة عدم إزالة عبارة "صوتوا على رمز المصباح"،  المكتوبة على واجهة منزله منذ سنوات.

وأورد الأستاذ الجامعي في رسالة وجهها لبنكيران الأمين العام لـ"البيجيدي"، توصل "بديل" بنسخة منها، "سيدي الأمين العام المحترم...بالرغم من مشاركتي في الانتخابات الجماعية الأخيرة بورقة بيضاء في صندوق الاقتراع، إلا أن زوجتي ودون تدخل مني قد صوتت لصالح حزب العدالة والتنمية، وأبي وأمي وأخواتي أخبروني أنهم في بلدتي زاكورة صوتوا لصالح حزبكم أيضا".

وأضاف الصوصي وهو دكتور في الحقوق، "بل إن بيتنا بالبلاد لازالت مكتوبة على واجهته - من طرف حزبكم- بالصباغة الزرقاء العبارة التالية:" صوتوا على رمز المصباح...".

وذكر المعني في رسالته :"أيضا سبق لي التصويت شخصيا خلال سنة 2007 على الوزير اعمارة بدائرة سلا، وذلك بعد قدومه لكلية الحقوق سلا سنة 2006 رفقة السيد الداودي والسيدة المصلي، وجمعونا نحن الطلبة في لقاء تواصلي".

وأردف الصوصي، "سيدي الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ألتمس منكم - وإن اقتضى الحال أنذركم- القيام بإزالة عبارة "صوتوا على رمز المصباح ..." وكذا رسم "لمبا"، من واجهة بيتنا بعنوان زاوية مولاي الشريف قيادة تاكونيت إقليم زاكورة، والتي لازالت مكتوبة منذ انتخابات السنة الماضية، وأمنحكم للقيام بالمطلوب مهلة تنتهي في 15 غشت 2016 وإلا ساكون مضطرا لسلوك المسطرة القضائية في مواجهة حزبكم".