أفادت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الجمعة(15 يوليوز)، بأن السلطات المحلية في مدينة نيس عثرت على هوية منفذ الهجوم داخل الشاحنة، تبين فيما بعد أنه تونسي الجنسية.

وفي التفاصيل، ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن سائق الشاحنة من مواليد عام 1985 ويحمل الجنسية التونسية، بعد أن أشارت وسائل إعلام في وقت سابق إلى أن يحمل الجنسيتين الفرنسية والتونسية.

وأضافت أنه استأجر الشاحنة، التي استخدمها في الهجوم الإرهابي، من منطقة بروفنس ألب كوت دازور، قبل أيام قليلة من الهجوم.

وذكر مصدر أمني فرنسي، أن منفذ هجوم نيس ولد في تونس، مضيفا أنه لم يكن على قائمة المراقبة لأجهزة المخابرات الفرنسية، لكنه كان معروفا لدى الشرطة فيما يتصل بالجرائم الواقعة تحت القانون العام، مثل السرقة والعنف.

ونقلت وكالت "رويترز" عن مصادر أمنية تونسية يوم الجمعة، قولها إن المهاجم الذي قاد شاحنة ودهس بها حشدا من الناس في مدينة نيس الفرنسية ينتمي لبلدة مساكن التونسية التي زارها للمرة الأخيرة قبل أربع سنوات.

وأضافت المصادر أن الرجل الذي ذكرت مصادر بالشرطة الفرنسية أنه يدعى محمد لحويج بوهلال (31 عاما) لم يكن معروفا لدى السلطات التونسية بأنه يتبنى فكرا متطرفا، وقالت المصادر ذاتها إن بوهلال متزوج وله ثلاثة أبناء. ولم تذكر المصادر إلى متى كان يقيم في تونس.