يعيش عدد من قاطني "إقامة الياسمين R6" بحي الألفة، بالدار البيضاء، رعبا كبيرا، وقلقا دائما، بسبب وجود شقوق خطيرة بعمارات "الضحى"، التي يسكنونها رفقة عائلاتهم، والتي تهدد حياتهم في كل لحظة.

وقال أحد المواطنين القاطنين بالإقامة المذكورة:"كان عندنا واحد المشكل في واحد الشق واتصلنا بـ"الضحى" قبل ما يطيح، وبقينا تنتاصلو.. وكانو جاو ووعدونا بإصلاحات ولكن مكاين والو، ومن بعد طاح الحيط، ومن حسن الحظ مكانوش ضحايا وعاود اتصلنا بالضحى، ومن بعد طلبوا منا رقم البطاقة الوطنية وردو علينا بأنه لا يوجد هذا الزبون..لأن الدار في اسم الوالدة.."

وأضاف ذات المتحدث،"أنه بعد ذلك اتصل بهم المسؤول عن الإقامة فطلبوا منه إحضار الساكنة المتضررة رغم أن الخطر مازال قائما.. وحجم الأحجار المتساقطة كان كبيرا.. لكن لحد الساعة لازال المشكل قائما والخوف مستمر بسبب صعوبة الاقتراب من الخطر.."

متحدث آخر من سكان العمارة قال:"سبق واتصلنا بشركة "الضحى"، أعطونا وعودا بحل هذه المشاكل وإجراء معاينة للشقق الموجودة في السطح وفي العمارة ككل.. منها أكبر مشكل وهو قنوات الصرف الصحي لكن تبين لنا فيما بعد بأنها وعود كاذبة"، وأردف قائلا:" مشيت أنا شخصيا ومشاو بعض الإخوة كذلك وكنا درنا محضر اجتماع مع مسؤولي الشركة بعد المعاينة لكن المشكل الخطير هو الشقق الموجودة في العمارة وبجوانبها وباقي العمارات الأخرى كذلك".

وقال آخر في تصريح لموقع  " الأول": "هاد الشي لي كتشوفو، والسكن في هاد العمارات غير لائق تماما بسبب مجموعة من المشاكل، ولو حاولنا الإصلاح سنصطدم بمشاكل بالجملة تعرقل العملية بسبب الشقوق وتسريبات المياه.."