أفاد قصر الإليزية مساء الخميس أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عاد إلى باريس لترؤس خلية أزمة إثر اعتداء نيس الذي أوقع عشرات القتلى إثر دهس شاحنة لحشد من الناس أثناء احتفالهم بالعيد الوطني الفرنسي.

من جهتها، نقلت "فرانس24" عن المدعي العام بنيس، قوله إن الهجوم أوقع أزيد من ستين قتيلا وأكثر من 100 جريح.