أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن ما تم استيراده من ايطاليا نفايات وليس محروقا بديلا "إر تي ان".

فعكس ما ظلت تدعيه الوزيرة المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، حول أن النفايات التي تم استيرادها من ايطاليا، ليست سوى طاقة بديلة تسمى "إر تي إن"، قال الخلفي في الندوة الصحفية التي عقدها بمقر وزارته الخميس 14 يوليوز الجاري، "إن ما تم استيراده نفايات"، وعند سؤاله من طرف أحد الصحفين الحاصرين بالندوة، هل هي نفتيات أم "إر تي إن" كما تقول الوزيرة، رد الخلفي، "إن ما تم استيراده نفايات".

في ذات السياق أكد الخلفي أن الحكومة المغربية أصدرت قرارين الاول مرتبط بمنع استيراد أية نفايات من الخارج مستقبلا، والثاني يقضي بتوقيف إتمام استيراد هذه الشحنة.