في جواب مقتضب حول موضوع إقالة الوزيرة المنتدبة في البيئة، حكيمة الحيطي، رفض وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي تأكيد أو نفي ما يتداول حول الاعداد لإقالة الحيطي.

وقال الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر وزارته يوم الخميس 14 يوليوز الجاري، "إن المجلس الحكومي المنعقد اليوم لم يتدارس هذا الموضوع"، من دون أن يلمح إلى أن موضوع الإقالة مستبعد.

وحول ما إذا كانت الإتفافية التي دخلت بموجبها نفايات من إيطاليا، إلى المغرب والتي وصفت بالسامة والخطيرة على صحة المواطنين، قد عرفت ( الاتفاقية ) اختلالات وكذا موعد صدور نتائج التحقيق الذي فتح في الموضوع، أكد الخلفي أن الحديث في هذه الأمور لن يكون قبل النتائج النهائية للتحريات التي باشرتها الحكومة.