أكد حزب "النهج الديمقراطي"، أن سفارة المغرب بلبنان ظلت تماطل في تسليم تأشيرة لنائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين داود أحمد داود مراغي، من أجل حضور المؤتمر الوطني الرابع لرفاق البراهمة  الذي سينعقد أيام 15/16/17 يوليو الجاري.

وأوضح حزب النهج في بيان توصل به "بديل"، أن "كتابته الوطنية راسلت سفارة المغرب في لبنان من أجل تسليم داود أحمد داود مراغي، التأشيرة، غير أنها تماطلت في ذلك مبررة موقفها بانتظار التعليمات".

واعتبر حزب "النهج الديمقراطي"  أن "هذا الموقف جد خطير و يساهم في الحصار المضروب على الشعب الفلسطيني ومضر بقضيته العادلة وعدائي ضد أحد فصائل المقاومة الباسلة ضد الكيان الصهيوني الاستعماري والعنصري"، مطالبة بـ"تسليم التأشيرة لنائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فورا".

وفي هذا السياق، علم "بديل"، من مصادر من داخل حزب "النهج" أن الإتصالات تجري على قدم وساق مع مسؤولي السفارة من أجل التسريع والسماح للقيادي الفسلطيني المذكور بدخول المغرب.

من جهة أخرى، أفادت نفس المصادر، أن  المؤتمر الوطني الرابع لذات الحزب سيشهد حضور القيادي اليساري التونسي البارز حمة الهمامي، مشيرة ذات المصادر، إلى أن وزارة الداخلية قد خصصت له فرقة أمنية خاصة من أجل توفير الحماية له.