لفظ مواطن صباح اليوم الخميس 14 يوليوز أنفاسه الأخيرة، بعد أن اضرم النار في نفسه بمدينة واد أمليل.

وذكر مصدر محلي، في حديث لـ"بديل"، أن عددا من المواطنين تفاجؤوا صباح اليوم بعد عثورهم على جثة المواطن المسمى قيد حياته "عمر.ح"، متفحمة بالقرب من المحطة الطرقية في مدخل المدينة.

انتحار

وأشار المصدر، إلى أن المعطيات الأولية غير المؤكدة تفيد أن المعني هو جندي متقاعد، ويعيش وضعية اجتماعية ومادية صعبة.

وأوضح المصدر ذاته، أن أسباب إقدام المواطن على إضرام النار في نفسه لا زالت مجهولة، مضيفا أن عناصر الدرك قد حلت بعين المكان وباشرت أبحاثها في القضية.

وعرف المغرب في الآونة الأخيرة، حوادث كثيرة ومشابهة، يعمد خلالها عدد من المواطنين إلى إضرام النار في ذواتهم كشكل احتجاجي على أي تعسف يطالهم.

13669835_1022142884528314_8958898802028188455_n