عقب اتساع دائرة النقاش حول قضية الشركة الإسرائيلية التي تكلفت بنقل النفايات الإيطالية إلى المغرب، وتساؤل عدد من النشطاء عن موقف مناهضي التطبيع من هذه العملية، طالبت "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين" الحكومة المغربية بـ"تقديم التوضيحات الضرورية حول ما نُشر بخصوص الموضوع".

وبحسب بيان لهذه المجموعة توصل به "بديل.أنفو"، فقد طالبت مجموعة العمل من الحكومة المغربية بتقديم "توضيحات بشأن قيام شركة الملاحة (زيم) الصهيونية بنقل النفايات الإيطالية إلى أرض المغرب"، مشيرة إلى "أن المجموعة طالما طالبت مع العديد من الهيئات بمنع الشركة المذكورة من دخول الموانئ المغربية باعتبارها بمثابة آلة لوجستيكية للتطبيع الاقتصادي مع الكيان الصهيوني".

كما أكدت المجموعة المذكورة "رفضها لكل أشكال التطبيع في المغرب وتحت أي مبرر مع الصهاينة باعتبارهم غاصبين لأرض فلسطين ولكونهم متورطين في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ولارتكابهم أبشع الجرائم ضد الشعب الفلسطيني المؤمن بعدالة قضيته والذي من حقه أن يواصل نضاله واستماتته في مقاومة المحتلين الغاصبين ومن أجل تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".