أجلت المحكمة الإبتدائية بوجدة، اليوم، النظر في الملف، الذي يتابع فيه البرلماني عن لحزب "العدالة والتنمية"، عبد العزيز أفتاتي، على خلفية تصريحات اعلامية اتهم فيها احد أعضاء "البام"، بالإتجار في المخدرات، إلى غاية الـ28 من يوليوز الجاري.

وكان حزب "الأصالة والمعاصرة"، قد طالب بمبلغ 500 مليون كتعويض، بعد مقاضاته لأفتاتي، بسبب تصريحات صحفية قال فيها: "إنه لن يعترف بنتائج الانتخابات البلدية في وجدة، والتي أوصلت إيسكوبار إلى المرتبة الأولى، هذا الإيسكوبار خسر ثلاثة مليارات وسنلاحقه قضائيا وسياسيا".