أوقفت الشرطة القضائية بكلميم، صباح أمس الأربعاء، شخصين، من ذوي السوابق القضائية العديدة، يبلغان من العمر على التوالي 22 و23 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاحتجاز والمطالبة بفدية مالية والسرقة المقرونة بالعنف.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعلومات الأولية للبحث، تفيد بأن المشتبه فيهما، قاما رفقة مساهمين آخرين، باعتراض سبيل شخص وتعريضه لمحاولة السرقة بالعنف في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، قبل أن يربطوا الاتصال بعائلته ومطالبتها بفدية مالية قدرها أربعة آلاف درهم.

وأضاف المصدر أن التحريات الميدانية التي باشرتها مصالح الأمن مكنت من توقيف المشتبه فيهما مباشرة بعد الحادث، كما تم تشخيص هوية باقي المساهمين ونشر مذكرة بحث في حقهم، بينما تم نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابته بجروح.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت تتواصل فيه الأبحاث لتوقيف باقي المتورطين، وتحديد جميع الأنشطة الإجرامية المنسوبة لأفراد هذه الشبكة الإجرامية.