يبدو أن كل المؤشرات توحي بعدم تجانس الآراء بين أطراف الأغلبية الحكومية، خاصة في موضوع استيراد النفايات الإيطالية الذي شغل الرأي العام.

ففي هذا السياق، طالب المكتب السياسي لحزب "التجمع الوطني للأحرار"، بالإيقاف الفوري لاستيراد هذه النفايات حفاظا على صحة المغاربة وحماية بيئتهم التي هي اكبر رأسمال مغربي".

واعتبر الحزب، أن هذه النفايات تشكل "خطورة بيئية وصحية"، مؤكدا "حرصه الشديد على حماية الحق الأساسي لصحة المواطنين وسلامة بيئتهم، ودرئ كل ما قد يتهددهما من أضرار".

وكان حزب الحركة الشعبية الذي هو حليف في الأغلبية قد أصدر بيانا يتضامن فيه مع وزيرة البيئة حكيمة الحيطي، كما يلقي بالمسؤولية على عاتق الحكومة والبرلمان من أجل التقرير في أمر النفايات الإيطالية.