قررت النيابة العامة في مدينة الإسماعيلية ،على قناة السويس، القبض على نجم منتخب مصر السابق لكرة القادم ومدرب فريق المصري البورسعيدي، وذلك لإعتدائه جسديا على رجل أمن خلال قيامه بتصوير ما يجري في أرضية الملعب عقب نهاية مباراة فريقه مع فريق آخر برسم البطولة المصرية .

وقد أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي قيام حسام حسن بالركض وراء رجل الأمن وطرحه أرضا ونزع آلة تصويره وتحطيمها وهو الحادث الذي أثار وما زال جدلا في الصحافة الرياضية .

وقررت النيابة العامة اليوم القبض على حسام حسن وحبسه رفقة مساعديه الاثنين لمدة أربعة أيام على ذمة القضية بتهم "التعدي على موظف، وتدمير عهدته "الكاميرا التي كانت بحوزته". خلال مباراة المصري والمحلة بالأسبوع الأخير من البطولة التي جرت في بداية الأسبوع ببورسعيد.

وقال مصدر أمني، في تصريح ل(وكالة أنباء الشرق الأوسط) المصرية إنه تم ترحيل حسام حسن ومساعديه في عربة مدرعة وسط حراسة أمنية مشددة، مشيرا إلى أنه تم وضعهم جميعا في زنزانة واحدة.