نفت وزارة البيئة الإيطالية، وجود أي اتفاق لها مع نظيرتها المغربية، للتخلص أو معالجة نفايات بلدها في التراب المغربي.

وبحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لوزارة البيئة الإيطالية ، فقد نفى وزير البيئة الإيطالي "جيان لوكا غاليتي"، خلال مكالمة هاتفية أجراها مع الوزيرة المغربية المنتدبة المكلفة بالبيئة حكيمة الحيطي، (نفى) "الأخبار التي تم تداولها حول توقيع وزارتي البلدين لاتفاق ينص على تصدير النفايات للمغرب".

وأضاف المصدر ذاته أن الوزير الإيطالي، أكد أن "الشحنة التي وصلت للمغرب، قادمة من منطقة بيسكارا وتتوفر على الوثائق المطلوبة لنقلها عبر الحدود"، مشيرا -الموقع- إلى أن "المكالمة تناولت بعض القضايا الأخرى المرتبطة بالبيئة الدولية ذات الصلة بمكافحة تغير المناخ، في ضوء المؤتمر القادم للأطراف الذي سيعقد في مراكش نهاية هذه السنة".

من جهة أخرى، وبخصوص مصدر النفايات الإيطالية المصدرة للمغرب، أشار زهير لواسيني، الصحفي بأحد الصحف الإيطالية، خلال مشاركته في أحد البرامج على "قناة فرنس 24"، إلى أن هناك مصادر تقول إن النفايات التي صدرت للمغرب هي قادمة من منطقة بيسكارا إلى منطقة كامبانيا بنابولي ومرت بأيدي غير مضمونة، لكون هذه المنطقة معروفة بسيطرة فصيل من المافيا الإيطالية الكامورا عليها"، مؤكدا، على "أن هذا النوع من النفايات مرفوض إيطاليا وأوروبيا".