أصدرت وزارة التربية الوطنية، أمس الثلاثاء(12 يوليوز)، قرارا يقضي بتوقيف أستاذين بثانوية "سيدي اوسيدي" بتارودانت عن العمل، وكذا توقيف أجرهما إلى حين عرضها على المجلس التأديبي، وذلك بسبب اتهامهما بالتزوير.

وبحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن القرار جاء على خلفية تقديم الأستاذين المعنيين لورقة تحرير في مادة التربية الاسلامية نيابة عن تلميذة كانت تجتاز امتحانات الامتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا، حيث تم تحرير بيانات التلميذة بخط يد أستاذ نيابة عنها.

وأوضحت المصادر، أن الأستاذين اللذين شغلا مهمة حراسة امتحانات الباكالوريا، أقر بكونهما قدما ورقة التحرير نيابة عن المترشحة، التي غادرت قاعة الامتحان دون أن تدلي بورقة تحرير امتحان وأجوبة مادة التربية الاسلامية.