نشر موقع "الرأي"، ما قال "إنها وثيقة لعقد عمومي عرضته جهة "كامبانبا" التي قامت بتصدير النفايات الإيطالية إلى المغرب، يخص طلب عروض يجمع الجمعية المهنية للإسمنت ومجموعة شركات "إطالسمنت"، تدفع بموجبه الجهة للمتعاقدين حوالي 120 مليون درهم مقابل استقبال النفايات".

وأوضح المصدر، "أن هذه المعلومات المثيرة تناقض تصريحات الوزيرة الحيطي التي أكدت أن شركات الإسمنت تدفع مقابل شراء هذه النفايات ثمن يصل أحيانا إلى 35 أورو حسب تداعيات السوق الدولية، إلا ان هذه الوثيقة، التي حصلت "الرأي" على نسخة منها، تثبت عكس ما راج حول طريقة حصول هذه الشركات على هذه الصفقة المثيرة للجدل".

وأضاف المصدر، "أن الوثيقة المذكورة أيضا تكشف عن اسم الشركة التي تتكلف بالنقل وهي "زيم إنترغيتد شيبين سيرفسز” Zim Integrated Shipping Services  وهي شركة "إسرائلية" مقرها الرئيسي "بحيفا" ولها فروع في عدة مناطق بالعالم من بينها مالطا التي تكلف فرعها هناك بنقل هذه النفايات وتم إدراجه ضمن الإتفاقية كشركة مكلفة بالنقل، وهي من أضخم شركات النقل البحري في العالم".

وأشار ذات المصدر إلى أن "مصدر الوثيقة يعود إلى المجلس الإقليمي للجهة الذي  تعاقدت مع الشركات المذكورة بموجب طلب عروض طرحه المجلس للتخلص من النفايات، التي اثار بسسبها الرأي العام المغربي جدلا واسعا".

زبل