أدت التحقيقات التي شملت مشاريع سكنية وسياحية بمدن الشمال خلال الصيف الماضي، إلى الوقوف على خروقات وصفتها مصادر بـ"الخطيرة" ، لا سيما ما يتعلق بالمنشآت السياحية المشيدة بالشريط الساحلي الممتد من الفنيدق مرورا بكابو نيغرو و وصولا إلى مدينة تطوان.

ووفق المعطيات التي كشفتها يومية "المساء" في عدد الاربعاء 13 يوليوز، فإن التقارير التي أعدت حول المشاريع السياحية أشارت إلى أن الدولة تخسر سنويا عشرات المليارات على منشآت فارغة.

و يضيف المصدر، أن سوء التدبير و غياب رؤية لتقديم منتوج سياحي يستقطب السائح الأوروبي على وجه الخصوص يساهم في فشل هذه المشاريع، مضيفا أن المشاريع موضوع التحقيق توجد بكل من السعيدية والحسيمة و كابو نيغرو.