ورط عبد الله بوانو رئيس الفريق البرلماني لـ"حزب العدالة والتنمية" بمجلس النواب، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، ومن خلالها الحكومة المغربية التي يقودها الأمين العام لحزبه، في فضيحة مدوية، بخصوص قضية استيراد النفايات الإيطالية.

وقال بوانو خلال تعقيب له على جواب للوزيرة المنتدبة في البيئة حكيمة الحيطي، حول موضوع النفايات، في جلسة عمومية بمجلس النواب يوم الثلاثاء 12 يوليو الجاري،"إن القانون المؤطر للاستيراد النفايات غير السامة للمغرب، لم ينشر بالجريدة الرسمية"، وهو التصريح الذي سيضع الحكومة المغربية أمام حرج كبير.

وبالمقابل اكتفت الوزيرة الحيطي في ردها على ما قاله بوانو، بالتأكيد على أن هذه الصفقة "تمت وفق القوانين الدولية والوطنية".

وهاجم بوانو، النشطاء المناهضين لاستيراد النفايات الإيطالية والمطالبين بالكشف عن حقيقة هذه الصفقة، بكونهم يهدفون إلى التشويش على سمعة المغرب الذي سيحتضن مؤتمر "كوب 22" أواخر هذه السنة.

وقال القيادي في "البيجيدي"، "إن السؤال الحقيقي هو شكون باغي يشوش على المغرب الذي سيحتضن الكوب 22 وشكون باغي يشوش على حملة زيرو ميكا ".

من جهة أخرى اعتبر بوانو أنهم "مستعدون لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الموضوع، وقطع المشكل من دابره"، بحسبه.