أكدت الوزيرة المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، أن عائلتها في مدينة الدار البيضاء تعيش وسط حي مليئ بالأزبال.

وأضافت الحيطي خلال حديثها في الندوة الصحفية التي نظمتها صباح اليوم الإثنين 11 يوليوز بالرباط، "أنا تقاتلت على الدار البيضاء، واش عارفين بلي عائلتي كلها ساكنين حدا زبالة كلشي في طريق كالفورنيا الفوق غير كتفيق كتشم ريحة النفايات". ولد خويا كيقولي "أعمتي إذا ما فكيتيش مشكل ديال الدار البيضاء أنتي مشي هي هاديك".

وكشفت الحيطي، "أن مدينة الدار البيضاء ظلت لسنوات دون مطرح للنفايات، حيث كانت هناك مجموعة من النقط السواء موزعة على الأحياء الفقيرة، إلى أن جاء الوزير الحالي لحل مشكل الأرض"، مخاطبة رئيس الجماعة بالقول "نوض أسيدي قول ليهم آش واقع في الدار البيضاء".

وأشارت الوزيرة إلى أن هناك "فرقا كبيرا بين ما كان عليه الوضع قبل هذه الحكومة"، وقالت "درنا برنامج وخرجنا ب97 ديال المطالب لإعادة التأهيل، ودابا منطقة سيدي مومن والي كان مدور بـ120 ألف براكة درنا الـتأهيل ديالو ودابا الجردة كتغرس فيه ودابا الناس ديال سيدي مومن هوما لي يقولو ليكم".