أخلت قوات الأمن الفرنسية المنطقة المحيطة بفندق المنتخب الفرنسي في باريس، قبل ساعات من توجه المنتخب الأزرق لمواجهة منتخب البرتغال في نهائي يورو 2016.

وكشفت "سكاي سبورتس" الأحد 10 يوليو/تموز إن الشرطة أخلت المنطقة حول فندق المنتخب نظرا لوجود حقيبة مشبوهة حول الفندق.

وقال كافي سوليكول، الصحفي في الشبكة والموجود في مسرح الحدث أن الشرطة أبعدت المارة عن حافلة الفريق وباب الفندق قبل أن يصل خبراء المتفجرات للمكان.

وأضاف سوليكول أنه في الساعة 17:38 تم سماع دوي إنفجار حول الفندق، ما رجحه أن يكون تفجيرا من قبل قوات الأمن للحقيبة المشبوهة.

وبعدها بدقائق أكد سوليكول أن ما حدث كان تفجيرا من قبل قوات الأمن للحقيقة المشبوهة.

وتم فتح الطريق بشكل طبيعي بعد تفجير الحقيبة.

وعانت فرنسا من هجمات إرهابية في نوفمبر الماضي خلفت عشرات من القتلى ومئات من المصابين.