أقدم تنظيم "داعش" الإرهابي على إعدام 4 لاعبي كرة قدم سوريين بقطع الرأس في مدينة الرقة، وفق ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن "داعش" قطع رؤوس الضحايا وهم لاعبون سابقون في نادي الشباب السوري، أمام حشد من الأطفال في الرقة بعد اتهامهم بالتجسس لصالح "وحدات حماية الشعب" الكردية.

من جهتهم نشر نشطاء من مجموعة "الرقة تذبح بصمت" المناهضة للتنظيم، صورا لأطفال يتفقدون الجثث الملطخة بالدماء للضحايا.

وقال النشطاء عبر صفحتهم على "تويتر"إن الضحايا هم "أسامة أبو كويت ونهاد الحسين وإحسان الشويخ وأحمد أهاواخ"، مضيفين أن شخصا آخر تم إعدامه معهم، دون ذكر هويته.

وكان "داعش" حظر ممارسة الرياضات المنظمة بما فيها كرة القدم بعد سيطرته على الرقة منذ عامين، كما أنه أعدم 13 صبيا في الموصل بالعراق لمشاهدتهم مباراة لكرة القدم بين العراق والأردن العام الماضي.