أعطى رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، تعليماته لمستشاريه من أجل إعداد تصور جديد للطريقة التي سيتم بها التوظيف في قطاع التعليم مستقبلا.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد نهاية الأسبوع، فإن خطة بنكيران تصب في اتجاه جعل ولوج قطاع التعليم حكرا فقط على خريجي المدارس العليا للأساتذة، مما سيعني إقفال الباب الوحيد للتوظيف المتبقي أمام حاملي الإجازة المتخرجين من مختلف الكليات.

وأضافت اليومية، أن بنكيران ومستشاريه يميلون إلى هذا الحل من أجل إنقاذ المشروع الحكومي الفاشل الخاص بتكوين 10 ألاف إطار تربوي المكونين في المدارس العليا للأساتذة والذي صرفت عليه الحكومة أزيد من 160 مليون درهم بدون طائل.