نظم عدد من الحقوقيين المنتمين لـ"المركز المغربي لحقوق الإنسان"، وقفة احتجاجية وطنية بساحة المغرب العربي بمدينة تيفلت تنديدا بما أسموه "الإعتقال التعسفي" الذي تعرض له حسن اليوسفي الناشط الحقوقي في ذات المركز، والمعروف بـ"حقوقي تيفلت".


وطالب المحتجون بإطلاق سراح اليوسفي ووقف المتابعة في حقه وتمتيعه بكافة شروط المحاكمة العادلة، محملين السلطات المعتية مسؤولية ما ستؤول إليه تطورات هذه القضية، وكذا مسؤولية تردي أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب.

وعرفت الوقفة توافد مختلف فروع المركز، من عدة مدن مغربية، حيث توعد المحتجون بخوض أشكال احتجاجية أكثر تصعيد إلى غاية الإفراج عن اليوسفي.


كما توعد المتظاهرون بفضح من أسموهم بـ"لوبيات الفساد والإستبداد"، مطالبين بوقف "الشطط في استعمال السلطة من أجل تخويف واعتقال نشطاء حقوق الإنسان".

المركز حقوقيون

وفي نفس السياق، علم "بديل"، أن دفاع الناشط الحقوقي المعتقل حسن اليوسفي، قد يتقدم بمتلمس السراح المؤقت، على ان تنظر المحكمة فيه يوم الثلاثاء 12 يوليوز الجاري.

يشار إلى أن قاضي التحقيق أمر باعتقال اليوسفي، وإيذاعه بالسجن المحلي سلا 1 (الزاكي)، على ذمة التحقيق على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي ، ورئيس حزب الحركة الاجتماعية عبد الصمد عرشان.



ووفقا لما كان قد صرح به مصدر مطلع لـ"بديل"، فإن الحموشي تقدم بشكاية ضد اليوسفي، يتهمه فيها بتسفيه جهود المصالح الأمنية، وإهانة مصالح المديرية الوطنية للأمن، على خلفية مقال سبق أن نشره في موقع إلكتروني"، فيما شكاية عرشان يضيف المصدر، "فتتعلق بنشر مقال حول الفساد الانتخابي، تم الاستناد فيه على وثيقة مزورة، يتهمه بتزويرها ونسبها لعرشان".

المركز حقوقيون1 المركز حقوقيون2 المركز حقوقيون3 المركز حقوقيون4 المركز حقوقيون5 المركز حقوقيون6