حقوقيون ينتفضون ضد خطيب يحرض على “الإرهاب والفتنة” في عيد الفطر

29

أثار حديث إمام خلال خطبة عيد الفطر بمدينة تطوان، عن كون الدنيا “هي مكان للفساد بينما الآخرة هي الصلاح”، (أثار) غضبا واستياء عارما وسط عدد من الحقوقيين، بسبب ما اعتبروه تحريضا على قراءة متطرفة للخطاب الديني، مما قد يُنتج عواقب وخيمة.

وفي هذا الصدد، أكدت “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان”، أنه ” خلال خطبة عيد الفطر بتطوان تفوه الخطيب بكلام أمام جميع السلطات العمومية مفاده ان الدنيا هي دنيا فساد وأن الاخرة هي الصلاح، كما هاجم دعاة حرية المرأة واعتبرهم دعاة للفتنة. ومعلوم أن هذه الخطبة من الأكيد أن تكون مسجلة وموثقة بحيث يمكن الرجوع اليها من طرف  الجهات المسؤولة”.

واعتبرت الجمعية في بيان توصل به “بديل”، أن الكلام الصادر عن هذا الخطيب “يمؤسس ويؤصل لخطاب الإرهاب بكون الدنيا هي دار فساد والاخرة دار صلاح مما يعني التخلي عن هذه الدنيا والانصراف عنها إلى ما يضمن الجنة في الآخرة وهو ما يشجع كذلك على الاقتناع بخطاب القراءة المتطرفة للدين المؤدي الى الالتحاق بمنظمات الارهاب والقتل وتبني اطروحاتها الداعية الى قتل كل من يخالفها الراي”.

وشددت الجمعية على أن كلام الخطيب يعد “تحريضا ضد الحقوقيين المدافعين عن حقوق المراة واعتبارهم فتانين و”الفتنة اشد من القتل”، مؤكدة أن خطبته “تدعو الى نظرة غريبة عن مكتسبات المراة حاليا؛ أحادية القراءة ومتطرفة ومتخلفة عن الاسلام في حد ذاته تمتح من الفكر الوهابي والاخواني البعيدين عن روح الاسلام، اسلام العقل والتنوير والتقدم”، كما شددت الجمعية الحقوقية على أن خطاب نفس الإمام “يخالف قواعد الدستور وما صادق عليه المغرب من مواثيق حقوقية”.

وفي قراءة دينية للموضوع، أوضحت الجمعية التي يرأسها المحامي الحبيب حاجي، أن القرآن ذهب مذهبا مخالفا لما جاء في خطبة العيد المذكورة، عندما أشاد بالدنيا ونعمها وصلاحها واهمية التمتع بها من خلال الآيات التالية: “وما بكم من نعمة فمن الله – كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا الله – ورزقكم من الطيبات لعلكم تشكرون – من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبه – وان تعدوا نعم الله لا تحصوها – هو أنشأكم من الارض واستعمركم فيها – هو الذي جعل لكم الارض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه”.

أما على المستوى الدستوري، فأوضحت الجمعية، “أن الدستور المغربي أكد أن الخيار الديمقراطي وما راكمه المغرب من مكتسبات حقوقية لا رجعة فيها وغير قابلة للمراجعة شأنها شأن الملكية والاسلام، كما أن الوثيقة الدستورية أفردت فصولا حول المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق المنصوص عليها في باب الحقوق والحريات”.

وحقوقيا، تقول الجمعية:” إن الإعلان العالمي لحقوق الانسان وهو تعبير كوني يشمل جميع الأديان والأعراق والفلسفات والمجالات والتعبيرات يشير إلى أن المساواة بين الرجل والمراة حق ولا مجال للالتفاف عليه وتأويله والديباجة تؤسس للمساواة بين الجنسين كعامل سلام في العالم، كما يشير الفصل 2و3 لذلك. أما الفصل 13 فيتحدث عن حرية التنقل والفصل 16 عن حرية الزواج و18 و19 عن حرية التفكير والتعبير والاعتقاد.. وهناك حريات أخرى ذات الصلة مفصلة في العهدين واتفاقيه مناهضة التمييز ضد المراة، وكل هذه الحقوق المذكورة على سبيل المثال معترف بها في الدستور المغربي”.

إلى ذلك طالبت “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بإجراء تحقيق في ما جاء في خطبة عيد الفطر بتطوان لسنة 2016 ومتابعة الخطيب طبقا للقانون، وعزله لخطورته على المجتمع والاستقرار والتعايش والسلم ولكونه يزرع الحقد والكراهية واليأس والإحباط ويحرض ضد الحقوقيين بالقتل في مقابل العمل الأخروي. كما طالبت بسن إجراءات تكوينية للأئمة في مجال حقوق الانسان والثقافة الدستورية وتمييز الوهابية والإخوانية عن الاسلام المعتدل والعقلي والسمح والسهل.

وفي ذات السياق، علق قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، على الواقعة بالقول:”يكثر مجموعة من الفقهاء والخطباء في القول كما حصل في خطبة العيد بتطوان بأن الدنيا أرض فساد عكس الآخرة، ولعمري هذا غير صحيح فالدنيا أرض صلاح ويجب أن يسعى كل شخص إلى عمارتها بالخيرات والمنافع فذم الدنيا بأنها فتنة ومتاع غرور كما جاء في القرآن الكريم في بعض المواضع وجاء في مواضع أخرى بتصورات ومفاهيم إيجابية؛ فلنغرس الإيجابي في نفوس وعقول الناس لتشجعيهم على العمل والبذل والعطاء وليس على الترهيب منها لتنقلب ارهابا”.

(الصورة من الأرشيف)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. lamzabi يقول

    BGHAITO THAGRO ALA HAD LAFKIH

    SI HAINI KHALIK OILD CHAAB O BAAD MAN HAD TKHRABIK

  2. Anyone يقول

    السهام أريد لها ان تتجه نحو اهداف مغلوطة . “الحكرة” و الظلم و فساد التسير و انتشار الفقر و الأمية هو السبب الحقيقي للإنفجار في أي لحظة . نظام بن علي جعل تونس اكبر مخفر لشرطة لدرجة ان من النكت ان عدد أفراد الشرطة اكبر من افراد الشعب ؛ و النتيجة الكل يعرفها ؛ الفساد و الدولة ضدان متناقضان .اما هؤلاء الأئمة انا ارى انه لم يخرج من إطار عمله الديني ؛ رجل الدين ماذا تنتظر منه؟؟ ان يتحدث في العمليات الجراحية و زراعة القلب؟؟!

  3. jamal يقول

    quand je rencontrais parfois ce genre de discours du 7 éme siècle,je me demandais si ces islamistes n’ont pas perdu la tête qu’ils croient fermement à ce discours vieux et inutile et qui a entravé l’évolution pendant ses pays de14 s.pourquoi les européens ont avancé et les nôtres ont reculé je vois pas d’autres cause que l’islam qui nous impose de suivre ses textes et de ne pas les discuter et obtempérer aveuglément même que dieu nous a dotés d’une intelligence .sans que la religion rentre dans ses temples et laisse la vie politique et sociale tranquille jamais un espoir d’avancer.les titres des discours religieux doivent être limités etprécis par le ministère concerné

  4. أنا المجنون يقول

    تتحدث الجمعية عن حقوق الإنسان ومساواة الرجل بالمرأة وهي أول من يصادر حق الإمام الخطيب في التعبير عن آراءه بكل حرية، وما تفوه به الأميم ليس إلا تقريرا لما هو موجود، فالدنيا دنيا فساد ومظاهره منتشرة في كافة المجتمعات وخاصة المجتمع المغربي، وهم أول من يشتكي من كثرة التحرشات الجنسية وانتشار اللواط والسحاق وزنا المحارم واغتصاب الأطفال والطفلات والعنف بين الزوجين أو ضد الأصول والسرقة وجرائم القتل والنصب والاحتيال وإزعاج الآخرين والسكر العلني والإخلال بالحياء العام العلني والمحسوبية والزبونية والرشوة والحكرة والاضطهاد وتشغيل القاصرين والقاصرات وضياع حقوق العمال وانعدام العدل في التعامل مع كثير من القضايا والاختلاسات واستغلال المناصب والقمد بكل أشكاله و…و…و…
    وحين دعى الناس إلى الاهتمام بأمور دينهم من أجل نقاء الشخص وصفاء روحه اعتبروه إراهابيا.
    هو إرهابي حين يطلب من الناس المحافظة على صلاتهم، وتربية أبنائهم تربية سليمة دينية تسعى لإبعادهم عن مظاهر الفساد التي يدعون إليها، وحين يدعوهم إلى نشر ثقافة الزكاة والصدقة بينهم تضامنا مع الفقراء والمحتاجين، وحين يدعو إلى التواصل مع الآخرين وزيارة الأهل والأحباب، وحين… وحين… وحين…
    ثارت ثائرتهم فقط حين تطرق إلى موضوع المرأة التي يدافعون عنها وفي دفاعهم يدوسون كرامتها بإسم الكرامة، ويهضمون حقوقها باسم المساواة متناسين أن هناك فرق كبير جدا بين المساواة والعدل، وبين الاجتهاد والتطاول على أول وأسمى المقدسات المغربية وهو الله عز وجل.
    أقول لهؤلاء: راجعوا أنفسكم، حاربوا كل من ينشر الفتنة بين الناس أو يدعوا إلى نشر العنف في وطننا الحبيب، ولكن لا تظلموا أحدا لمجرد أنه عبر عن رأيه، فلكم آراءكم ولكل مغربي رأيه.
    احترموا أنفسكم ليحترمكم الآخرون.

  5. أبو أيوب يقول

    تحاولون إخفاء الشمس بالغربال. هذا الكلام الذي قاله الخطيب يعبر فعلا عن بعض عقائد الإسلام الأساسية، فالدنيا في القرآن والسنة هي فعلا هي دار “الفساد” والآخرة هي فعلا دار “الصلاح”. وهذا دليل من القرآن: “اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَياةُ الدُّنْيا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكاثُرٌ فِي الْأَمْوالِ وَالْأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَباتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَراهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوانٌ وَمَا الْحَياةُ الدُّنْيا إِلاَّ مَتاعُ الْغُرُورِ (الحديد: 20). وأيضا: “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (آل عمران: 185). وهذا دليل من السنة: عن سهل بن سعد الساعدي قال: جاء رجل إلى النبي فقال: يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته أحبني الله، وأحبني الناس، فقال: ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس. رواه ابن ماجه وغيره بأسانيد “حسنة”. وفي “صحيح مسلم” عن جابر عن النبي مر بالسوق والناس كنفيه، فمر بجدي أسك ميت، فتناوله، فأخذ بأذنه، فقال : أيكم يحب أن هذا له بدرهم؟ فقالوا: ما نحب أنه لنا بشيء، وما نصنع به؟ قال: أتحبون أنه لكم؟ قالوا: والله لو كان حيا كان عيبا فيه، لأنه أسك، فكيف وهو ميت؟ فقال: والله، للدنيا أهون على الله من هذا عليكم .
    أما عن حرية المرأة وقضية المساواة بينها وبين الرجل، فإن ما تسمونه “إسلام العقل والتنوير والتقدم” هو مجرد لعبة نعامة، فأين حرية المرآة والمساواة في قول القرآن: “فللذكر مثل حظ الأنثيين” (النساء: 176)؟ أين هذه الحرية وتلك المساواة في الحديث القائل:” لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة”؟
    أما الوثيقة الدستورية التي تحدثتم عنها، فإنها لم تأت بجديد، فمازالت شهادة المرأة المغربية لدى المحاكم والإدارات العمومية المغربية تعادل نصف شهادة رجل!
    إن الحل أيها الناس يتمثل في إصلاح الإسلام إصلاحا جذريا حتى يصير متماشيا مع روح العصر مثل جميع الأديان الأخرى التي خضعت للإصلاح…وهذا الإصلاح يتطلب جرأة تاريخية غير متوفرة حاليا عند حكام المسلمين لأنهم جبناء وجهلة وانتهازيون لا هم لهم سوى البقاء في السلطة ومراكمة الثروة والامتيازات…
    يجب أن يفهم الجميع أن الإسلام بهذه الصورة التي انحدر إلينا بها من الماضي هو سبب تخلفنا عن ركب الحضارة الحديثة، وأن الإصلاح الديني الجذري ضروري وحتمي، وإلا فإن مصيرنا لن يختلف عن مصير الهنود الحمر في أمريكا: الانقراض…ولعلنا سائرون في طريقه!

  6. صاغرو يقول

    قلتها واكررها
    يجب ان تكون وزارة الاوقاف هي المسؤلة عن إعداد الخطب
    مع مراعاة الجهوية وخصوصية بعض الاحداث.
    بجب علة الكثير من الأئمة ان يفهموا ان ااذين يصلون ورائهم ليسوا متفقين مع خطبهم. بل بجب ان يعلموا ان الكثير أفضل منهم علميا وجنى دينيا
    ان تتظاهر بالغيرة على الإسلام لا يعني ان الغاية تبرر الوسيلة.
    خطب الفاشلين في الإقناع

  7. كاره الظلاميين يقول

    زراعة بذور التطرف والارهاب تبدأ من المساجد والجمعيات المتأسلمة والأحزاب ذات المرجعيات الدينية التي تسوق للفكر الوهابي المتعصب بحيث أصبحنا نرى ظواهر وتصرفات غريبة في المجتمع المغربي بدءا باللباس المسمى زورا وبهتانا باللباس الاسلامي مرورا بطريقة أداء الصلوات وبعض الشعائر الدينية وصولا عند فتاوى واجتهادات وأفعال لا تمت للاسلام بصلة، وكأننا في عصر الجاهلية رغم أن هذا العصر كان يتميز بالرجولة والنخوة ومجموعة من المناقب التي بدأنا نفتقدها في عصرنا الحالي
    في هذه اللحظة الحرجة التي تمر بها البلاد يأبى المخزن الفاسد الا أن يضيق الخناق على جمعيات حقوق الانسان وشرفاء الوطن المناضلون ومثقفيهم وباقي النخب المتنورة الحاملة لمبادئ التسامح والانفتاح والعقلانية والتطور وجميع القيم الانسانية الرائعة

  8. لا ديني يقول

    الخطيب لم يأت بكلام من عنده، فدينكم فعلاً يعتبر الحياة فتنة ويسميها فقط دنيا، أي سفلا و بعد الموت هو المهم. و لهذا نقول إنه الظلام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.