أفادت مصادر محلية بعمالة إنزكان-آيت ملول، بأن شخصا ينتمي لعصابة كانت تعترض سبيل المارة، صباح اليوم الجمعة ببلدية القليعة، لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بعد إصابته برصاصة على مستوى الفخد، إثر مواجهة مع عناصر الدرك الملكي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي تدخلت، صبيحة اليوم ، لإلقاء القبض على أفراد عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء كانت تعترض سبيل المارة لسلب أغراضهم الشخصية وتعنيف كل من حاول التصدي لهم أو متابعتهم.

وقد دخل أفراد العصابة في مواجهة مع عناصر الدرك الملكي مما اضطر أحد عناصر الدرك الملكي لاستخدام سلاحه الوظيفي حيث أصاب أحد أفراد العصابة برصاصة على مستوى الفخد، نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي الذي لفظ أنفاسه الأخيرة به.

وأضافت المصادر أنه تم تكثيف الأبحاث والتحريات من طرف مختلف المصالح الأمنية لإلقاء القبض على باقي أفراد العصابة.