أفاد بلاغ لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بأن مجلس الجهة خصص، في إطار اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، قدم دعما لنحو ثمانية آلاف من الشباب لضمان ولوجهم إلى سوق العمل.

وحسب بلاغ للمجلس اليوم الجمعة، فإن المجلس صادق على اتفاقية إطار بين جهة طنجة تطوان الحسيمة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات من أجل تحسين وتشغيل غير الحاصلين على الشهادات، وبعض مهاجري دول جنوب الصحراء.

وأوضح البلاغ أن هذه الاتفاقية تروم تحديد كيفية تنظيم وتمويل الإجراءات المتمثلة في تحسين فرص التشغيل لصالح خمسة آلاف باحث عن الشغل من غير الحاصلين على شهادة، ومرافقة ودعم 320 من الشباب حاملي المشاريع والذين شرعوا في نشاطهم، وكذا المساعدة على التنقل لصالح 2000 باحث عن العمل في أفق سنة 2020 بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأشارت الوثيقة إلى أن المستفيدين من هذه الاتفاقية هم الشباب غير الحاصلين على شهادات، والمسجلين في قاعدة بيانات الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والذين يستوفون الشروط المسبقة المتعلقة بالفئة المستهدفة والمنتمية إلى جهة طنجة تطوان الحسيمة، أو المنحدرة من دول جنوب الصحراء.

وسيستفيد الشباب ذوو الشهادات من تدابير دعم التنقل والتشغيل الذاتي، وإذا اقتضت الحاجة، حسب المصدر ،سيتم الإعلان عن تقديم الترشيحات، أو القيام بحملات تحسيسية من قبل الوكالة ومجلس الجهة.

وفي نفس الإطار، صادق المجلس على اتفاقية إطار بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تتوخى خلق روابط دينامية للتعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، قصد تحقيق الأهداف المتمثلة في تأسيس علاقات تعاون في مجالات التكوين المهني الأساسي والتكوين المستمر، والقيام بأنشطة مشتركة ترمي إلى تحقيق التنمية الجهوية وتأهيل الموارد البشرية المعنية بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، إضافة إلى المساهمة في إنجاح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من خلال برامج تروم التعميم والجودة على المستوى الجهوي، وتشجيع خلق شعب جديدة لمواكبة المشاريع السوسيو-اقتصادية بالجهة.

وسيعمل الطرفان، وفق هذه الاتفاقية، على إنجاز دراسات مشتركة تهم المواضيع المرتبطة بالتكوين في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما سيعمل الجانبان على البحث عن شركاء للإسهام في إنجاز أهداف الاتفاقية وتنظيم ورشات وندوات وملتقيات تكوينية لفائدة موظفي الجماعات المحلية، ومواكبة مجلس الجهة من أجل تحقيق مخططه التنموي لجهة طنجة تطوان الحسيمة.