على بعد يومين من مغادرة الناشطة الحقوقية وفاء شرف للسجن بعد انقضاء المدة السجنية التي كانت محكومة بها، تعمل " المغربية لحقوق الإنسان" فرع طنجة، على الحشد لتخصيص استقبال جماهيري لها.

وفي بلاغ لها دعت الجمعية المذكورة "جميع العضوات و الأعضاء و كافة الصديقات و الأصدقاء و المدافعات و المدافعين عن حقوق الإنسان و المحاميات و المحامين أعضاء هيئة دفاع المناضلة الحقوقية وفاء شرف إلى التعبئة والحضور المكثف لاستقبالها عند مغادرتها للسجن المحلي بالعرائش يوم الأحد العاشر من يوليوز الجاري"، مشيرة إلى أنه في" هذا اليوم ستعانق شرف الحرية بعد مرور سنتين عن حبسها".

وأضاف ذات البلاغ، أن شرف تم حبسها على "خلفية تبليغها عما تعرضت له من إختطاف و تعذيب من طرف أشخاص مجهولين ليتم متابعتها بالوشاية الكاذبة في خرق سافر للاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب المصادق عليها من طرف الدولة المغربية و لكافة النصوص القانونية المتعلقة بحماية الضحايا و المبلغين و الشهود" .