بعد كشفها للمبالغ المالية التي تقاضاها عدد من الفنانين المغاربة نظير مشاركتهم في برامج رمضان لهذه السنة، نشرت صحيفة "بابوبي" الساخرة أرقاما كبيرة و"فلكية" حول الأموال الطائلة التي حصلت عليها شركات إنتاج هذه البرامج.

ووفقا لذات الصحيفة فإن سبع شركات إنتاج، قد "التهمت" ما مجموعه 6.900.000 سنتيم أي ما يقارب 7 ملايير سنتيم، بعد إنتاجها لـ13 عملا تلفزيا خلال شهر رمضان المنصرم.

وبحسب ما جاء في الجريدة، فإن شركة "Image Factory"، قد استحوذت على نصيب الأسد من هذه المبالغ، حيث حصلت على ما مجموعه 2.16 مليار سنتيم، بعد إنتاجها لكل من "وعدي"، "كبور ولحبيب"، "سمية والزبير" و"كازا كايرو".

وفي المرتبة الثانية تأتي شركة "عليان للإنتاج"، لمالكها نور الدين عيوش، حيث حصلت على مبلغ مليار و400 مليون سنتيم، بإنتاجها لكل من "سر المرجان"، و"أنا ومنى ومنير".

والملاحظ هو أن مسلسل "سر المرجان"، قد كلف ما مجموعه مليار و250 مليون، فيما كلفت كل من سلسلة "وعدي" و"نعام ألالة"، مليار و26 مليون لكل عمل.

وطهرت في الوثيقة أيضا شركة MP PROD، التي أثيرت حول مالكها حسن الخيار قضية طرده للمنشط "مومو" من قناة "ميدي1تيفي"، والتي قيل إن قرار الطرد جاء بعد انتقاد "مومو بوصفيحة" لبرنامج الكاميرا الخفية الذي أنتجته شركة الخيار بـ252 مليون سنتيم.

وكانت انتقادات شديدة قد وُجهت للقنوات المغربية بسبب ما اعتبره عدد من المغاربة رداءة وانحطاطا في مستوى البرامج الرمضانية، كما شدد المنتقدون على أن هذه الأعمال الفنية لا ترق إلى مستوى تطلعات المشاهدين المغاربة داخل وخارج الوطن.

13557886_10210162859287408_9079381819632225093_n