وجه النائب البرلماني الإيطالي، خالد شوقي، الذي يتحدر من أصول مغربية سؤالا آنيا لوزارة البيئة الإيطالية مستفسرا عن ما أثير أخيراً عن وصول 2500 طن من نفايات منطقة نابولي إلى ميناء الجرف الأصفر بمدينة الجديدة.

وبحسب ما أفاد موقع "مغربيني"، فإن شوقي طالب في السؤال الذي وجهه رفقة اثنين من زملائه البرلمانيين من الحزب الديمقراطي الإيطالي، وزارة البيئة الإيطالية بتقديم توضيحات عاجلة عن “نوعية النفايات التي تم تصديرها إلى المغرب من جهة كامبانيا والتي أثارت قلق العديد من الفاعلين المهتمين بالبيئة في المغرب".

وأضاف المصدر أن النواب الثلاثة قالوا في سؤالهم الآني، الذي وضعوه أمام لجنة البيئة بالبرلمان الإيطالي "إنه من الضروري القيام ببحث شامل للكشف عن طبيعة النفايات التي وصلت ميناء الجديدة، وما إذا كانت قد احترمت المعايير الدولية الواجب توفرها من أجل إتلافها".