انتحر ضابط بالقوات المسلحة الملكية، بسلاحه الوظيفي، وذلك بعد ان أقدم في البداية على رمي زميل له برصاصة في العمل بالقاعدة العسكرية باقليم تنغير.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن الواقعة حدثت ليلة السبت/الأحد بالقاعدة العسكرية "بالنيف"، بعد أن أطلق ضابط في الجيش من مدينة تازة النار على عسكري آخر قيل أنه أقل منه رتبة، مازال يرقد بمستشفى مولاي علي الشريف بمدينة الراشيدية وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما سيتم نقل جثمان الضابط نحو وجهة غير معروفة بعد تحقيق للجنة خاصة حلت من القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

وكانت القاعدة العسكرية بمنطقة تويزكي بإقليم أسا -الزاك، قد شهدت في 23 يونيو الماضي، حادثة مماثلة راح ضحيتها أربعة عسكريين بينهم مسؤول سام برتبة كولونيل.