وُجهت ضربة موجعة لقطاع السياحة، الذي يرأسه لحسن حداد وزير السياحة، بعد أن حذرت مذكرة وزارية بريطانية السياح البريطانيين من أن الخطر الإرهابي في المغرب “مرتفع” ووضعته في المنطقة الحمراء.

ووفقا لما نقلته يومية "المساء" في عدد الأربعاء 6 يوليوز، فقد أشارت مصادر بريطانية إلى أن التصنيف الأخير، الذي يأتي بالتزامن مع العطلة الصيفية، اعتمد على عدد المغاربة المنتمين لـ “داعش”، في الوقت الذي تعد السوق البريطانية من أهم الأسواق للقطاع في المغرب.

وصنفت وزارة الخارجية البريطانية المغرب ضمن البلدان المصنفة ضمن المنطقة الحمراء، مشيرة إلى أن “هناك خطرا إرهابيا مرتفعا” في الوقت الذي تشير فيه السلطات البريطانية إلى أن 500 ألف بريطاني يزورون المغرب سنويا، مما يجعل السوق البريطانية من أهم الأسواق بالنسبة لقطاع السياحة بالمغرب.