عكس ما ادعته وزارة البيئة في المغرب، فقد أكد تقرير صادر عن معهد إيطالي أن النفايات التي تم توريدها للمغرب خطيرة وتسببت في امراض ووفيات.

وكشفت يومية "المساء" في عدد الأربعاء 6 يوليوز، أن المعهد الصحي الإيطالي رفع تقريرا إلى البرلمان الإيطالي يؤكد خطورة النفايات المنتجة في منطقة نابولي.

وأشار التقرير إلى أن دفن تلك النفايات أو حرقها تسبب في عدة أضرار للبيئة بالمنطقة، وأدى إلى رفع معدل عدد حالات الإصابة أو الموت جراء أمراض مستعصية خصوصا لدى الأطفال والرضع باعتبارهم الفئة الأكثر تضررا من تلك السموم المنبعثة من النفايات.

كما أكد التقرير، الذي أوردته جريدة "لوموند" الفرنسية، أن هذه النفايات تسبب في تسرب السموم إلى التربة والماء في منطقة نابولي التي توصف بـسبب تلك النفايات بـ "أرض النار".