وجه مواطن مغربي، يدعى محمد الكراب، اتهامات بـ"الإعتداء عن طريق الضرب والإهانة والإحتجاز"، لقائد إحدى المقاطعات، بتيفلت، وتسلم على إثر ذلك "الاعتداء"، شهادة طبية تحدد مدة العجز في 22 يوما.

ونقلت "جمعية الدفاع عن حقوق المواطن"، عن "الضحية"، قوله، أمس الإثنين (4يوليوز)، "أنه جاء ليستفسر عن مصير رخصة محل تابع له ويمارس فيه عمله كـ"طولوري"، ليفاجأ بالقائد يتعامل معه وكأنه مجرم ومعتقل بزنزانة، حيث أقدم على ضربه والاعتداء عليه جسديا".

وأضافت الجمعية، في بيان لها "أن المواطن قد تعرض للضرب والسب والشتم والإهانة والإحتجاز لأزيد من 5 ساعات وتم تفتيشه وسلب منه هاتفه".

13615249_1071636929572903_131170493562484117_n

وفي هذا السياق، قرر المواطن متابعة القائد قضائيا، مؤازرا بـ"الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن" التي تعهدت بتوقيع عريضة سيتم إرسالها إلى كل من عامل عمالة الخميسات ووزير الداخلية، متوعدة بتنفيذ سلسلة من الوقفات الاحتجاجية، احتجاجا على عنف وشطط هذا المسؤول".

وأشارت الجمعية المذكورة إلى أن القائد المعني،  سبق وأن قدمت في حقه شكايات حول الشطط في استعمال السلطة، كما سبق لعدة جمعيات حقوقية أن نظمت وقفات احتجاجية ضده.

13600220_1071636772906252_6810298856548365228_n