خرج العشرات من المواطنين مساء يوم الاثنين 4 يوليو الجاري، بمدينة برشيد، للاحتجاج ضد ما أصبح يعرف بـ"زبل إيطاليا"، الذي رخصت الحكومة المغربية باستيراده لإعادة حرقه بأحد معامل الإسمنت.

وبحسب ما نقله الموقع الإلكتروني المحلي "برشيد بريس"، فقد عبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام مقر عمالة برشيد (عبروا) عن استنكار وتنديدهم لـ"محاولة تحويل إقليمهم إلى مزبلة لطرح النفايات الإيطالية"، مرددين شعارات رافضة لاستيراد هذه الأزبال وأخرى محملة مسؤولية ذلك للحكومة.

وحسب المصدر ذاته فقد أكد منظمو التظاهرة والذين التأموا في تنسيقية محلية ضمت عددا من ممثلي التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية، (أكدوا) على " استمرارهم في خوض جميع الأشكال الاحتجاجية السلمية حتى تحقيق مطلبهم ومطلب جميع ساكنة الإقليم المتمثل في إيقاف إتلاف النفايات الإيطالية بالمغرب".

أزبال.jpg1