أقدم شخص ليلة امس الأحد 3 يوليوز بمدينة مكناس، على وضع حد لحياة زوجته بعد أن وجه إليها طعنات قاتلة بسكين حادة، قبل أن يقدم على الانتحار بنفس الأداة.

ووفقا لما نقلته "وكالة المغرب العربي للأنباء"، فقد أكدت مصادر أمنية أن شخصا يبلغ من العمر 49 سنة قد قام، لأسباب لا تزال مجهولة، بتوجيه طعنات قاتلة إلى زوجته بواسطة سكين، ما أدى إلى وفاتها بمنزل العائلة بمنطقة تولال، قبل أن يقدم على محاولة انتحار باستعماله لنفس الأداة.

وأضافت المصادر أن مصالح الأمن، التي انتقلت إلى عين المكان، قامت بنقل الجاني، الذي كان لا يزال على قيد الحياة، إلى مستشفى محمد الخامس لتلقي العلاجات، لكنه توفي متأثرا بالجروح التي أصيب بها.

وقد تم نقل جثة الزوجة إلى مستودع الأموات، وتم فتح تحقيق من أجل الوقوف على ملابسات هذا الحادث .. فيما يشار إلى أن الجاني، وهو من مواليد 1967، يشتغل قيد حياته عاملا موسميا بالديار الفرنسية؛ وله طفلان.