في سابقة من نوعها، وجه وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، استدعاء مباشرا لمدير موقع "هبة بريس"، والصحفي عبد الحي بلكاوي، وذلك بسبب تعليق فيسبوكي على مقال لذات الموقع.

وعللت النيابة العامة استدعاءها بكون الطرف المشتكي لم يتسغ وجود عبارات تتضمن سبا وقذفا في حقه، وذلك خلال مشاركة (بارطاج) شخص لمقال الموقع المذكور على صفحته بالفيسبوك، قبل أن يضيف جملة مقتضبة كتعليق أعلى المقال تضمنت هذا الإتهام.

وبحسب نص الإستدعاء فإن اتهامات السب والقذف قد نُسبت إلى مدير الموقع الإخباري "هبة بريس"، عوض نسبها إلى صاحبها الذي شارك رابط الخبر على صفحته.

وذكر موقع "هبة بريس" أن "الاستدعاء وبعد عرضها على مهتمين بالمجال القانوني، تبين أنها غير مبنية على أسس قانونية محضة، نظرا لاتهام المشتكي المعنيين بالأمر بالسب والقذف رغم أن المقال لا يتضمن شيئا من هذا القبيل".