تظاهر مئات الأرجنتينيين رغم سقوط الأمطار يوم السبت مطالبين نجم كرة القدم ليونيل ميسي بالتراجع عن قراره باعتزال اللعب دوليا، بعد اعتزاله على نحو مفاجئ عقب هزيمة بلاده في نهائي كأس كوبا أمريكالكرة القدم.

ولعب ميسى الحائز على لقب أحسن لاعب في العالم خمس مرات في ثلاثة نهائيات لبطولة كوبا أمريكا في 2007 و2015 و2016 بالإضافة إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم 2014 وخسر في كل هذه المرات.

وخلال المباراة النهائية أمام تشيلي الأسبوع الماضي أهدر أول ضربة جزاء للأرجنتين في ضربات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل بلا أهداف وانخرط في البكاء وهو جالس مع باقي زملائه. وقال للصحفيين بعد فترة وجيزة من المباراة "أعتقد أن الأمر انتهى بالنسبة لي مع الفريق".

وعلى الرغم من ذلك تجمع الأرجنتينيون بناء على دعوة شخصيات عامة مثل الرئيس ماوريسيو ماكري وأسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا مساء السبت حول نصب تذكاري في أحد شوارع وسط بوينس آيرس حيث يحتفل المشجعون عادة بالانتصارات الرياضية.

وتوسل المتظاهرون الذين كانوا يلوحون بلافتات تشيد بميسي لنجم كرة القدم بالعودة للفريق الوطني مرة أخرى. وقال أحد المشجعين"هناك مقولة مفادها أن ميسى واحد يظهر كل 500 مليون سنة ونحن سعداء بذلك ومن ثم علينا أن نكون ممتنين أننا نعيش في هذا الزمن".

وأفادت تقارير صحفية بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يعتزم العودة للعب بين صفوف منتخب التانجو.

وكتبت صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية الصادرة اليوم الأحد، استنادًا إلى مقربين من النجم المحترف ضمن صفوف نادي برشلونة الإسباني أن "ميسي سيعود إلى المنتخب".

ووفقًا للصحيفة، فإن ميسي يمكن أن يأخذ راحة فقط لكن هدفه الكبير هو مونديال كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018 .