وضع أستاذ للتربية البدنية، حدا لحياته اليوم السبت 2 يونيو، تزامنا مع “ليلة القدر”، داخل منزله بحي المستقبل بمدينة آيت ملول.

ووفقا لما نقله موقع "آيت ملول24"، فإن الهالك من مواليد سنة 1988، وكان يعاني من اضطرابات نفسية وحاول في العديد من المناسبات الإنتحار كانت آخرها سنة 2012.

وأضاف المصدر، أن الأستاذ المذكور، كان قيد حياته يسكن رفقة والدته، التي وجدته معلقا في درج داخل البيت.

وانتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان، كما تم إحضار سيارة الإسعاف التي نقلته إلى مستودع الأموات من أجل مباشرة إجراءات تشريح الجثة.