ولادكم فينهما.. الوظائف وأمانة الحكومة..ولاد الشعب فين هما عكاشة وراس الحومة"، "فلوس الشعب فين مشات باناما والكاطكاطات".."الميكة منعتوها والأزبال استوردتوها"، "لا عدالة لا تنمية مزبلة ايطالية".. " الصناديق نهبتوها ولاد الشعب يخلصوها".. شعارات وغيرها صدحت بها حناجر العديد من نشطاء حركة 20 فبراير الذين تجمهروا مساء يوم السبت 2 يوليوز الجاري، لـ"لاحتجاج ضد قوانين التقاعد وبقية القوانين التي تستهدف الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية".

حركة 20 فبراير4

وطالب المحتجون خلال هذه الوقفة بـ"فتح تحقيق في كل الجرائم السياسية والاقتصادية، ونهب وتهريب أموال الشعب نحو بناما وكل الجرائم التي كشفت عنها منابر اعلامية"، وكذلك " بمحاسبة المسؤولين عن دفع أبناء الشعب للموت في البحار والتشرد كالعبيد بدول الخليج"، إضافة إلى "اسقاط قوانين التقاعد وقوانين الاضراب".


حركة 20 فبراير3

وعبر ذات المحتجين في كلمة ألقيت في نهاية التظاهرة، عن "رفضهم لتحويل المغرب إلى مزبلة أوربية ومطرح للنفايات"، مؤكدين "استمرارهم في النضال والاحتجاج بكل مكان، ضد الفساد والاستبداد وغلاء المعيشة والتبذير ونهب أموال الشعب، حتى تحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية"، مؤكدين نضالهم إلى "جانب كل الديمقراطين والنقابين والنقابيات في معركتهم ضد الاستيلاء على حقوقهم في التقاعد، وضد تحميل المواطنين مسؤولية الفساد الذي عرفته صناديق التقاعد".


حركة 20 فبراير1 حركة 20 فبراير2