أصيب 18 معتمرًا بسبب التدافع في ساحات الحرم المكي مساء الجمعة 1 يوليوز، بحسب صحيفة "الرياض" السعودية.

وذكرت الصحيفة أن "إدارة الطوارئ والأزمات بصحة منطقة مكة المكرمة تلقت بلاغا من المركز الوطني للعمليات الأمنية بمكة المكرمة بشأن حدوث تدافع بمنطقة الحرم بجانب فندق دار التوحيد، وتم تحريك الفرق الطبية المتمركزة بمناطق الإسناد بساحات المكي مسبقا فوراً إلى الموقع حيث تم مباشرة الحالات وعددها 18 حالة تراوحت بين الإصابات الخفيفة والاختناق".

وأوضح المتحدث الرسمي بصحة منطقة مكة المكرمة حميد المالكي، أنه وبناءً على ذلك تم رفع درجة الاستعداد في مراكز الحرم الصحية الأربعة، مستشفى جياد، مستشفى الملك عبدالعزيز، مستشفى الملك فيصل، ومستشفى النور، وقد تم توجيه ثمانية فرق دعم من المستشفيات الحكومية للمشاركة في المنطقة المركزية والحرم.

يذكر، ان الحوادث المفجعة باتت علامة واضحة وتتكرر في المواسم الاخيرة للحج، وكان ابرزها فاجعة منى التي اودت بحياة المئات من الحجاج سبقتها حادثة سقوط آلة رافعة في الحرم المكي التي اودت بحياة أكثر من 108 حجاج وحوالي 238 جريحا حسب ما أعلن عنه الدفاع المدني السعودي.