دعت ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ-ﺳﻼ-ﺗﻤﺎﺭﺓ لـ"حركة 20 فبراير"، كل المواطنين المغاربة إلى االخروج للإحتجاج يوم السبت 2 يوليوز أمام قبة البرلمان للمطالبة برحيل ما وصفوها بـ"حكومات الفساد"، وإسقاط تقاعد البرلمانيين والوزراء.

ومن دواعي هذا الإحتجاج ذكرت الحركة في بيان توصل به "بديل"، أن ذلك يأتي على إثر "ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ غير ﺍﻟﻤﺴﺒﻮﻕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﻐﻼء الفاحش".

وأكدت حركة 20 فبراير عبر بيانها، أن الوضع الراهن يتسم بـ"اﺳﺘﻔﺤﺎﻝ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺍﻻﺳﺘﺒﺪﺍﺩ، وﺍﻟﺘﺒذﻳﺮ ﺍﻟذي ﻳﻌﺮﻓﻪ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ".

كما دعت الحركة، كافة المغاربة في شتى  مناطق المغرب إلى تنظيم وقففات احتجاجية في نفس اليوم، حتى "إسقاط تقاعد الريع وحكومات الفساد والاستبداد".