طالب "المركز الوطني لحقوق الإنسان"، وكيل الملك بمحكمة الإبتدائية بمراكش، بالتدخل لرفع ما اعتبره اجحافا في حقوق المواطنين، وخاصة ساكنة العالم القروي، بالمحاكم المغربية، نظرا للمدة الزمنية المخصصة لهم لوضع شكاياتهم".

وجاء في الرسالة التي وجهها المركز المذكور لوكيل الملك، والتي يتوفر "بديل.أنفو"، على نسخة منها، " نبعث لسيادتكم هذا الكتاب قصد أخذه بعين الاعتبار و للتدخل العاجل لفتح الباب امام المواطنين لوضع شكاياتهم لدى مصالح النيابة العامة كل أيام الأسبوع و طول ساعات العمل القانونية".

وأشار المركز إلى أن " تحديد المدة الزمنية لاستقبال شكايات المتقاضين في ساعة واحدة من التاسعة إلى العاشرة، فيه إجحاف بحقوق المواطنين وخاصة ساكنة العالم القروي باقليم الحوز، وما يتكبدونه من مشاق الطريق قصد الوصول إلى المحكمة لوضع شكاياتهم وهو أمر غير مقبول".

وشدد ذات المركز على " أنه لا يعقل أن يحضر مواطن من قرية بعيدة بعد تكبده مشاق السفر، و يواجه بأن وكيل الملك لا يستقبل الشكايات بعد العاشرة أو يوم الجمعة كاملا"، مشيرا إلى أن " الملك عندما وضع تصورا ومفهوما جديدا للعدالة والدي اختار له “القضاء في خدمة المواطن “ إرادة منه كي تكون العدالة قريبة من المتقاضين والاستماع الى المواطنين وإرشادهم نحو قضاء ماربهم بمرونة وسير وتبسيط العلاقات بين الناس والمؤسسات القضائية ".