منعت وزارة الداخلية، تأسيس حزب البديل الديمقراطي، الذي يضم منشقين عن حزب الإتحاد الاشتراكي، بزعامة، علي اليازغي.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن وزارة الداخلية رفضت أمس الخميس، الترخيص بتنظيم حزب البديل الديمقراطي، حيث توصلت اللجنة التحضيرية للحزب، بقرار رفض الترخيص صبيحة اليوم الجمعة، بسبب عدم إستفاء الشروط كالتوقيع على أوراق المؤتمر وعدد المصوتين.

من جهتها، أصدرت اللجنة التحضيرية للحزب بلاغ للرأي العام، عقب إجتماع لها يوم أمس الخميس مباشرة بعد توصلها بالرفض، تدين فيه قرار وزارة الداخلية، متهمة إياها بالانزياح خدمة لحسابات، من وصفتهم بـ"صناع الخرائط الانتخابية الذين يراهنون بقوة على تعبيد الطريق أمام تثبيت وفرض أجندة انتخابية معدة سلفا".