اعلنت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، فرع العرائش، عن تنظيم ندوة حقوقية وطنية، في إطار تنفيذ البرنامج النضالي التكويني الإشعاعي، الذي سطره الفرع المحلي تزامنا مع تخليد الذكرى 37 لتأسيس الجمعية.

وسيؤطر هذه الندوة، المنظمة تحت عنوان "استقلالية القضاء ...الاعتقال السياسي نموذجا"، الأساتذة، عبد الرحمان بنعمر، عضو الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والرئيس السابق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومحمد الزهاري، الأمين العام للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات والرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، احمد الهايج، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان، محمد المسعودي، عضو المكتب التنفيذي لنقابة المحامين /عضو شبكة محاميات ومحامون ضد عقوبة الاعدام، ومحمد بوطيب، مناضل تيار المناضلة.

ويُهيب الفرع المحلي بالإطارات المناضلة والتقدمية، وكل مناضلات ومناضلي الشعب المغربي وعموم عضوات واعضاء ومنخرطات ومنخرطي  الفرع المحلي، بالحضور، يوم الأحد 03 يوليوز الجاري، بقاعة الحفلات السعادة ابتداءا من الساعة العاشرة ليلا. والدعوة عامة.